العامري في مسيرة الرد المليوني : الثأر لدماء قادة النصر هو اخراج القوات الأجنبية وتحقيق السيادة

0
35

قال زعيم تحالف الفتح الحاج هادي العامري ان الشهيدين قاسم سليماني وابو مهدي المهندس هما اللذان قادا مسيرة تحرير العراق من داعش ، مؤكدا ان فتوى المرجعية الدينية والدور الايراني وبطولات قادة النصر انقذت البلد من خطر الارهاب .

واضاف العامري خلال كلمته في مسيرة ” الرد المليوني” بالذكرى السنوية الثانية لاستشهاد قادة النصر : “يتوهم من يعتقد ان الامة تنسى الشهيدين سليماني والمهندس وانهما خالدان في ضمير الامة ويتجذران يوما بعد آخر “.

وجدد العامري ” ثمن دماء قادة النصر والثأر لهما هو اخراج الاحتلال من العراق ولن نقبل الا بخروج كامل القوات الأجنبية وتحقيق السيادة الوطنية “.

وزاد رئيس تحالف الفتح ” سنحيي دائما ذكرى استشهاد قادة النصر ونجذر مدرسة المقاومة في نفوس الشباب العراقي، وسيبقى الحشد مقاوما مهما تآمروا عليه وسيبقى قويا مقتدرا منتصرا لا نساوم عليه ابدا مهما كانت التضحيات “.

وعاهد العامري الحشود المليونية، ” سنتابع بكل قوة الذين قاموا بقتل المعتصمين السليميين الرافضين لتزوير الانتخابات وسنستمر بالدعوة للاقتصاص من القتلة”.

واختتم العامري “عازمون على مواصلة الطريق وسنبقى أوفياء لدماء الشهيدين الطاهرين لا نهادن ولا نلين في طريق العزة والكرامة .. كلا .. كلا امريكا ونعم للسيادة الوطنية الكاملة “.