الحاج العامري يعزي بذكرى رحيل السيد عبد العزيز الحكيم

0
67

عزى رئيس تحالف الفتح والامين العام لمنظمة بدر الحاج هادي العامري، العالم الإسلامي والعراقيين ، بالذكرى السنوية لوفاة سماحة السيد عبد العزيز الحكيم .

ادناه نص التعزية

بسم الله الرحمن الرحيم
(تِلْكَ الدَّارُ الْآخِرَةُ نَجْعَلُهَا لِلَّذِينَ لَا يُرِيدُونَ عُلُوًّا فِي الْأَرْضِ وَلَا فَسَادًا ۚ وَالْعَاقِبَةُ لِلْمُتَّقِينَ)
صدق الله العلي العظيم

بقلوب محزونة محتسبة ، تمر علينا الذكرى الأليمة لرحيل سماحة السيد عبد العزيز الحكيم (رحمه الله) الذي كان علما من اعلام العطاء في زمن الجهاد ضد الطاغية وفي زمن الدولة ، انه البقية الصالحة من اسرة الشهداء من آل الحكيم الكرام ، ومن الجيل الذهبي من العلماء الذين عايشوا ورافقوا السيد الشهيد محمد باقر الصدر (قدس سره) ونهلوا من علمه وحكمته ، ثم كان الاقرب الى شقيقه شهيد المحراب (قدس سره)، وقد سجل حضورا قويا في العهدين ، وفي ظل التعقيدات التي اكتنفت العملية السياسية كان السيد عبد العزيز الحكيم خيمة للعراق بكل مكوناته ، وكان مكتبه ملتقى لكل ساسة العراق ، يستقبل الجميع ويؤلف بين قلوبهم بصبر واناة وتواضع ، وعندما فقدناه شعرنا انه ترك في حياة العراق ثلمة لا يسدها شيء ، واليوم اذ نستذكر فاجعة رحيله ندعو جميع الاخوة من رفاق دربه ، ودعاة نهجه الى التأسي بسيرته الحافلة باخلاقية الاعتدال والتسامح وتقديم مصلحة البلاد والعباد على اي اعتبار آخر .

خالص مواساتنا وتعازينا الحارة الى اسرة الفقيد الكبير في ذكراه ، خصوصا اخينا العزيز سماحة السيد عمار الحكيم ، وكل رفاق دربه ومحبيه.

والسلام عليكم ورحمة الله وبركاته .

هادي العامري
5 / رمضان/ 1443