بيان اللجنة المنظمة للمظاهرات والاعتصامات الرافضة لنتائج الانتخابات

0
72

بسم الله الرحمن الرحيم

(بِنَصْرِ اللَّهِ ۚ يَنصُرُ مَن يَشَاءُ ۖ وَهُوَ الْعَزِيزُ الرَّحِيمُ)
صدق الله العلي العظيم

بيان
شعبنا العراقيّ الصابرُ المجاهد
ايّها المتظاهرون والمعتصمون السلميّون الشجعان
السلام عليكم وعلى الشهداءِ لاسيما قادة النصر ورحمة الله وبركاته

تابعنا وايّاكم قرار المحكمةِ الاتحاديةِ القاضي بالمصادقةِ على نتائج الانتخابات، وبغضّ النظرِ عن الضغوطِ التي تعرض لها القضاء من اجلِ تمرير مهزلةِ النتائج، فإننا نمتلك من الشجاعةِ ما يكفينا لنُحيط القضاءِ العراقي علماً بقلقنا كل القلق من أن يتلوث ثوبهُ الابيض بلوثةِ شرعنة التزوير، فإن التاريخَ لا يرحمْ والاجيال ستبقى شهوداً على ما حصل ونحن حريصون على بقاء القضاء العراقي ناصعاً مستقلاً قوياً ونزيهاً.

اخوتنا المعتصمون والمتظاهرون.. من المهم جداً التأكيد على الانتصارات التي حققتموها بدمائكم وثباتكم وصبركم ومواقفكم طيلةِ الايام والاسابيع الماضية وكالاتي:

١- تغيير ٧ مقاعد نيابية لمرشحينْ سُرقت اصواتهم فإستردوها بفضل مظاهراتكم.

٢- الاجماع الرسمي وشبه الرسمي بعدم جدوى قانون الانتخابات الحالي وضرورة تغييره.

٣- حتمية استبدال مفوضية التزوير الحالية وطرد اعضائها المزورين.

٤- إقرار الغاء العد والفرز الالكتروني واعتماد العد والفرز اليدوي في الاستحقاقات الانتخابية القادمة.

٥- والاهم من كل ذلك.. انكم أعدتم ضخ الدماء والروح في جسد هذه الامة وأحييتم روح الرفض والمواجهة لديها في وقت كان الاعداء يراهنون على إقصاء مشروع الحشد والمقاومة من المشهد السياسي والشعبي للاجهاز على دعامة الوطن الاقوى المتمثلة بالمذهب الشيعي.

احبتنا المعتصمون.. لقد قرأنا سويةً بيان الاخوة في الاطار التنسيقي ودعوتهم لنا بالانسحاب، وحيث ان سلميتنا و انضباطنا ومركزيتنا طيلة الفترة الماضية، منحتنا استحقاق التوفيق والنصر، والاشادة بأننا المظاهرات الاعلى التزاماً وسلميةً ومركزية، فإننا نحيي الاخوة قادة الاطار التنسيقي على تماسكهم وتعاضدهم ووحدتهم وعدم انصياعهم لكل الاغراءات التي قدمت لتفتيت شملهم، ونتعهد لهم بالانسحاب قريباً بعد ان نكمل عهدنا مع قادة النصر الشهداء في ذكراهم السنوية القريبة يوم السبت القادم الموافق ١/ ١/ ٢٠٢١، واذ نؤكد عليهم ترقب بياننا في الجمعة القادمة “ان شاء الله” فإننا نرى من الضروري توجيه الشكر الكبير لاخوتنا في القوات الامنية الذين سهروا على حمايتنا وبذلوا غاية الجهد من اجل سلامة اعتصاماتنا وتظاهراتنا طيلة الاسابيع الطويلة الماضية.
والله ولي التوفيق

اللجنة المنظمة للمظاهرات والاعتصامات الرافضة لنتائج الانتخابات
٢٨/ ١٢/ ٢٠٢١