الموقع الرسمي لتحالف الفتح

الأخبار

الأسدي من كربلاء المقدسة: على العراقيين الغيارى تعويض حرمان الحشد من التصويت الخاص

أبدى الناطق باسم تحالف الفتح، النائب أحمد الأسدي، انتقادا شديدا لقرار مفوضية الانتخابات، باستثناء الحشد الشعبي من المشاركة في التصويت الخاص الذي سيجرى يوم الجمعة المقبل، داعيا “كل عراقيٍ غيور الإنابة عن كل مجاهد من الحشد في يوم التصويت العام والتصويت للكتلة التي تدافع عن الحشد، وتمثل خط الصد الاول في حماية الحشد والدفاع عنه، والحريصة على سيادة العراق وأمنه وإعماره”.

وقال الاسدي خلال حضوره تجمعا انتخابيا للمرشح عن تحالف الفتح، حسين اليساري، في محافظة كربلاء: إن “عشرات الآلاف من أبنائنا المجاهدين في الحشد الشعبي، المرابطين على السواتر لحماية وطننا وكرامتنا، محرومون من التصويت الخاص طبقاً لقرار المفوضية العليا المستقلة للانتخابات”.

وأكّد الأسدي مواصلة الدفاع عن الحشد الشعبي، والقضاء على كل المحاولات للنيل منه من قبل أعدائه.

وكرر “سنبقى ندافع عن الحشد ولن نقبل النيل منه، لأنه يرهب أعداء العراق. وسيبقى الحشدي ينبض في قلب كل عراقي، وستبقى الأمة عزيزة ومصانة به”.

وعبّر الأسدي عن دعمه للمرشح حسين اليساري، واصفاً إيّاه بالمدافع عن حقوق كربلاء والحشد الشعبي والعراق: “في هذا المهرجان الذي أُقيم اليوم لتأييد انتخاب أخينا حسين اليساري، نرى الجماهير قد حضروا ألوفاً لدعمه، لأنه طالما دعم حقوقهم وحقوق أبنائهم، ودافع عن الحشد الشعبي الدفاع الذي يستحقه وأتمنى الوفاء لهذا الدفاع في يوم الوفاء قريباً في ١٠ تشرين”.

وفي ختام كلمته، قدّم الاسدي شكره وامتنانه للسيد السيستاني مؤكداً: “شكرنا وامتناننا وعرفاننا وولائنا وطاعتنا دائماً وأبداً للمرجعية الدينية، وإلى والأب والقائد والراعي، الإمام السيستاني (دام ظله الشريف)، ولمكتب سماحته على الموقف الأخير المتعلّق بالدعوة للمشاركة في الانتخابات، حرصاً على أمن العراق واستقراره”.